الإنتقالي يدين خصومه في “الشرعية” ويشرعن سلطته على عدن دولياً..!

84

أبين اليوم – خاص

أفشل المجلس الإنتقالي، المدعوم إماراتياً، الخميس، محاولة حكومة هادي لسحب بساطه في عدن عبر منعها من استقبال المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، لدى وصوله المطار.

واكتفى المجلس بإرسال محافظ عدن والقيادي فيه أحمد لملس إلى المطار لاستقبال غريفيث واطلاعه على آثار الهجوم على المطار في خطوة هدف من خلالها المجلس لشرعنة سلطته في المدينة دولياً.

وقاد لملس غريفيث في جولة بالمطار ومعرض صور أقامه المجلس في محاولة لتصوير الهجوم الذي استهدف حكومة هادي نهاية الأسبوع الماضي لدى وصولها المطار بأنه كان يستهدف سلطة المجلس في إدانة واضحة لخصومه في “الشرعية” والذين يتهمهم المجلس بالوقوف وراء الهجوم.

وكان غريفيث إلتقى في وقت سابق لدى وصوله العاصمة السعودية الرياض هادي الذي ركز في حديثه عن هجوم مطار عدن في محاولة لتحميل الانتقالي تداعيات الهجوم الذي تتهم الامارات أيضا بالتورط فيه.

كما كان من المفترض أن يستقبل رئيس حكومة هادي معين عبدالملك غريفيث الذي نقل في وقت لاحق إلى مقر إقامة الحكومة في قصر المعاشيق، لكن الحكومة منعت من التقاء غريفيث في المطار.