الإنتقالي يرسل تعزيزات ضخمة إلى الصبيحة في لحج..!

175

أبين اليوم – خاص

تصاعدت حدة التوتر بين أطراف “الشرعية” في لحج، جنوب اليمن، مع دفع هذه الأطراف بتحشيدات كبيرة إلى البوابة الشمالية لعدن ما ينذر بتفجير الوضع.

يتزامن ذلك مع محاولات سعودية لتهدئة التوتر بينها في أبين شرق المحافظة.

ودفع المجلس الإنتقالي خلال الساعات الماضية بتعزيزات عسكرية كبيرة تضم فصائل ومقاتلين قبليين إلى مناطق تمركز قواته في الأطراف الجنوبية الغربية لمحافظة لحج وتحديد مناطق الحدود مع تعز.

وقالت مصادر قبلية في الصبيحة إن تعزيزات الإنتقالي تضم أسلحة خفيفة ومتوسطة والمئات من المقاتلين وتمركزت في مناطق الصبيحة على تخوم المضاربة وطور الباحة أبرز معاقل الإخوان.

وتأتي تحشيدات الإنتقالي بموازاة تحشيدات مماثلة دفع بها الإصلاح في وقت سابق الأربعاء إلى طور الباحة بهدف إستكمال السيطرة على المناطق الساحلية لمحافظة لحج وبما يمنحه منفذ بحري على باب المندب تدعمه تركيا وقطر على غرار منفذ قناء المستحدث على بحر العرب في شبوة.

ومن المتوقع أن تدفع هذه التحركات نحو مزيد من المواجهات بين الفصائل الموالية للإمارات وتلك المدعومة من قطر وتركيا خصوصاً في ظل إتساع رقعة الأطماع الإقليمية بهذه المنطقة الإستراتيجية القريبة من ثاني أهم مضيق بحري حول العالم.