في مقاطع مصورة من الحمام.. إبنة حاكم دبي تكشف تفاصيل إختطافها وإحتجاز والدها لها..!

653

أبين اليوم – أخبار منوعة 

كشفت إبنة حاكم دبي، الشيخة “لطيفة آل مكتوم”، تفاصيل اختطافها على يد قوات خاصة تابعة لوالدها الشيخ “محمد بن راشد آل مكتوم”، أثناء محاولتها الفرار من دبي في عام 2018 على ظهر زورق، وظروف احتجازها بعد إعادتها قسرياً إلى الإمارة الخليجية في وقت لاحق.

جاء ذلك في سلسلة من المقاطع المصورة أرسلتها “لطيفة” لأصدقائها بعد أن صورتها بهاتفها في حمام فيلا تحتجزها عائلتها فيها، وعرضها برنامج بانوراما الذي تبثه “بي بي سي”.

وجرى تسجيل مقاطع الفيديو على مدى عدة أشهر على هاتف أُعطي إلى “لطيفة” سراً بعد حوالي عام من إعادتها إلى دبي، وقد سجلتها في الحمام لأنه كان المكان الوحيد الذي يمكنها قفله.

وقد كشف أصدقاء “لطيفة” أخيراً عن تلك الرسائل بعد توقفها خوفاً منهم على حياتها، حيث إن ابنة حاكم دبي اتهمت والدها باحتجازها كرهينة، بعد أن خطفها عناصر القوات الخاصة، وقاموا بتخديرها بعد فشل محاولتها للهروب.

في الرسائل، أوضحت “لطيفة” كيف قاومت الجنود الذين أخرجوها من القارب و”ركلت وضربت وعضت” ذراع أحد الحراس الإماراتيين حتى صرخ.

وقالت إنها بعد إعطائها مهدئاً فقدت وعيها أثناء نقلها على متن طائرة خاصة، ولم تستيقظ إلى أن وصلت إلى دبي.

وأكدت أنها محتجزة بمفردها دون الحصول على مساعدة طبية أو قانونية في فيلا ذات نوافذ وأبواب محكمة الإغلاق وتحرسها الشرطة.

وفي شريط سُرب لاحقاً، قالت لطيفة إنها أجبرت قسراً على الصعود عبر طائرة خاصة.

وقالت: “أحسستُ بحزن عميق في تلك اللحظة، فقد شعرتُ بأن كل الجهود التي بذلتها لعدة سنوات من أجل نيل حريتي قد تبخرت”.

وكانت “لطيفة” قد تمكنت، في وقت حادثة اليخت في 2018، من نشر تسجيل مصور آخر قالت فيه: “إذا كنتم تشاهدون هذا الشريط، فالوضع ليس جيداً على الإطلاق. فإما كنت قد متّ أو أنني في وضع سيئ للغاية”.