تقرير يمني يكشف عن سطو الإنتقالي على ربع مليار دولار في عدن خلال 3 أشهر..!

230

أبين اليوم – خاص

كشف تقرير يمني حديث عن سطو المجلس الإنتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات، على 320 مليون دولار من موارد مدينة عدن خلال ثلاثة أشهر.

وقال تقرير أعدته مؤسسة خليج عدن للإعلام”، إن العام الماضي مثل إمتداداً طبيعياً لتدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الذي كان سمة الأعوام الماضية، غير أن مغادرة الحكومة الشرعية مدينة عدن بعد المواجهات المسلحة مع المجلس الانتقالي نهاية العام 2019، وانتشار جائحة كورونا، بالإضافة إلى كارثة السيول، ضاعفت المعاناة، وزادت الأوضاع سوءاً في جميع الجوانب والخدمات.

وأوضح التقرير أن المجلس الانتقالي تمكن من تحصيل 17 مليار ريال يمني ( 25 مليون دولار تقريبا) عن بعض المؤسسات الإيرادية، بشهر، وفق ما أعلنت عنه قيادة المجلس في مايو/ أيار 2020.

وبين التقرير أن ما تحصله “الانتقالي” خلال فترة إعلانه ما يسمى “الإدارة الذاتية” (أبريل/ نيسان 2020) يزيد على 170 مليار ريال يمني (250 مليون دولار)، من بعض المؤسسات الإيرادية، بالإضافة إلى ما تم تحصيله من مؤسسات إيرادية أخرى، وقدره المختصون بنحو 50 مليار ريال (72 مليون دولار تقريبا).

واتهم التقرير دولة الإمارات بتدمير ميناء عدن، وأن مشاركتها في التحالف العربي، للانتقام من ميناء عدن بعدما أخرجتها الحكومة اليمنية منها في العام 2013.