حميد الأحمر يستفز الجنوبيين.. ويلاقي هجوماً لاذعاً..!

172

أبين اليوم – خاص

وجه سياسيون ونشطاء جنوبيون انتقادات لاذعة للقيادي في حزب الإصلاح حميد الأحمر،  المقيم في تركيا، على خلفية تغريدة طالب فيها بفرض هيمنة الشرعية على المناطق المحررة والسيادة عليها، تحت إسم تنفيذ إتفاق الرياض، مطالباً السعودية بإسناد هذا المشروع الذي يحمله.

وقال حميد الأحمر في تغريدته: “إن الإسناد الفعلي من قبل المملكة لمعركة دحر ما اسماهم
“الحوثيين” تتضمن بالضرورة الجدية في تنفيذ إتفاق الرياض وإنهاء حالة الضعف التي تعانيها الشرعية بسبب إستمرار منع مؤسسات الشرعية من العودة وممارسة مهمامها وأعمال السيادة على كافة المناطق المحررة بما فيها المطارات والموانئ”.

وهو ما اعتبره الناشطون والسياسيون الجنوبيين بأن تصريحات الاحمر مستفزة للجنوبيين.

قال القيادي في المجلس الإنتقالي أحمد عمر بن فريد، رداً على الأحمر: “وتتضمن بالضرورة ان يأتي هارب مثلك ليعلم المملكة ما عليها وما لا يجب عليها أن تفعل..!”

مضيفاً: “وحتماً سيكون عليها وهي تنفذ تعليماتك الخرقاء أن تحرر لك صنعاء وتسلمك أرض الجنوب، ثم تجهز لك طائرة ملكية كي تنصبك رئيساً، ثم عليك بعد ذلك ان تولي وجهك نحو أنقرة وتدير ظهرك للرياض بحسب أعراف الإخوان”.

‏‎من جانبه قال الناشط محمد باوزير: “أستغرب كيف لهذا أن يتكلم عن أرض حررت بدماء أهلها وإسناد التحالف حين هرب الجميع واليوم تغيضهم المناطق المحرره التي بيد أهلها ولا تهمهم مناطقهم التي بيد الحوثي”.

في حين قال الناشط عبدالرقيب عبدالله: ‏‎”مشروعك وأفكارك كلها مرتكزه على كيفية البقاء لنهب الثروة والاحتماء بالسلطة التي راحت عليكم والقبيلة التي ذابت كالملح.

أنت وامثالك راحت عليكم فالمناطق المحررة الجنوبية عادة إلى أهلها الحقيقيون بعد أن قدموا أغلى ما عندهم.. الجنوب طار بعيد عنكم.. كنا نتمنى إن يكون منشورك موجه إلى صنعاء”.

إلى ذلك قال الناشط حمدان الشبحي: ‏‎”اتفاق الرياض كان واضح وهو خروج كل القوات الشمالية من الجنوب (وادي حضرموت وشبوة وأبين والمهرة وذهابها إلى الشمال لمواجهة الحوثي، ان اردتم تنفيذه كما تدعون فعليكم أولاً بالإنسحاب الكلي وبعدها لكل حادث حديث”.