وفد الأحزاب اليمنية يزور مكتب حركة حماس بصنعاء لهذا الغرض..!

161

أبين اليوم – خاص

زار ممثلون عن الأحزاب والمكونات السياسية اليمنية، اليوم الخميس، مكتب حركة المقاومة الإسلامية حماس بالعاصمة صنعاء مباركين لها الانتصار الذي تحقق على كيان العدو الصهيوني في 21 مايو 2021.

وأكد الوفد الزائر أن القضية الفلسطينية هي قضية كل الشعوب العربية والإسلامية وأن تحريرها آت، وهزيمة وزوال الكيان الإسرائيلي أمر حتمي.

وقال الزائرون إن معركة “سيف القدس” هي جولة كسرت هيبة العدو الإسرائيلي وأثبتت أنه عدو ضعيف يمكن هزيمته وأنه سيتبعها جولات أشد وأنكى على كيان الاحتلال.

وأضافوا أن الشعب اليمني حاضر بقوة لدعم وتأييد إخواننا في الشعب الفلسطيني بالمال، ومستعد للمشاركة بالقتال جنبا إلى جنب مع أبناء الشعب الفلسطيني المجاهدين ضد العدو الغاصب.

ولفتوا إلى أن المسجد الأقصى الشريف هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، لا يجوز التخلي عنه أو التنصل عن مسؤولية الدفاع عنه، وأنه الجامع المشترك الذي لا يجب أن يختلف فيه اثنان من أبناء الأمة الإسلامية.

وأكدوا أن المعركة مع العدو الإسرائيلي معركة واحدة غير قابلة للتجزئة، وأنه يجب توحيد الجهود والصفوف أكثر وأكثر خلال المرحلة القادمة.

من جانبه، رحب ممثل حركة حماس في صنعاء الأستاذ معاذ أبو شمالة بالوفد الزائر، مشيدا بمواقف القيادة والشعب اليمني المشرف والبارز، ولافتا إلى أن الانتصار على العدو هو انتصار يحسب لكل محور المقاومة.

وقال أبو شمالة إن معركة “سيف القدس” أثبتت أن سلاح حركة حماس هو سلاح للدفاع عن غزة والقدس والمسجد الأقصى، وكل شبر في أراضي فلسطين المحتلة، وليس للدفاع عن غزة فقط كما كان يتصور العدو الإسرائيلي.

وأضاف أن المقاومة في فلسطين طورت سلاحها بيدها وامتلكت قرارها وأصبحت الصواريخ يصل مداها لأكثر من 250 كيلو متر، مشيراً أن مدى الصواريخ خلال حربي 2012 و2014 لم تكن تتجاوز الـ10 كيلو متر، فيما هي اليوم تطال كل الأراضي التي يحتلها كيان العدو الصهيوني.