على خلفية التدخلات الإماراتية في الجزر اليمنية.. صنعاء تهدد بقصف أبوظبي..!

321

أبين اليوم – خاص

توعدت حكومة صنعاء، الإمارات بشن هجمات عسكرية، متهمة أبوظبي بفرض “أمر واقع” في عدد من الجزر والأراضي اليمنية، وخصوصاً سقطرى وميون، في ذلك وفي اول تعليق رسمي من صنعاء بشأن أزمة الجزر اليمنية التي تصاعدت مع تقارير تشير إلى تشييد قاعدة عسكرية في جزيرة ميون.

وجاء التحذير الذي أطلقه وزير الخارجية في حكومة صنعاء ، هشام شرف، على خلفية ظهور تقارير تتحدث عن شروع الإمارات في تشييد قاعدة عسكرية في جزيرة ميون الواقعة بمنطقة باب المندب غربي اليمن.

واعتبر الوزير شرف، أن ما تقوم به الإمارات من ممارسات غير قانونية “أمر لا يمكن السكوت عنه” ومخالف للقانون الدولي الإنساني، وفقاً لتصريحات نقلتها وكالة “سبأ” الرسمية التي تبث من صنعاء.

وقال شرف إن التصرفات الإماراتية في الجزر والأراضي اليمنية ينطبق عليها المادة رقم (42) من اتفاقية لاهاي للعام 1907، والتي تنص على أنه “تعتبر أراضي الدولة محتلة حين تكون تحت السلطة الفعلية لجيش العدو.

وأشار المسؤول اليمني، إلى أن استيلاء ما سماها بـ” قوات الإحتلال الإماراتي” على أراض وجزر يمنية، وإقامة قواعد حربية ومعتقلات سرية خاصة في جزيرتي سقطرى وميون وعدد من المدن والمناطق بالمحافظات الجنوبية، لا يعني بأي حال من الأحوال وفقاً للقواعد الأساسية للاتفاقيات والقوانين الدولية، أن المحتل يكتسب أي سيادة على الأرض.

وأضاف: “الاحتلال أياً كان ليس إلا حالة مؤقتة وتنحصر حقوق المحتل في تلك الفترة فقط، بل ويُساءل ويُقاضى تجاه أي استحداثات أو تجاوزات تجاه الأرض أو الإنسان في الأراضي المحتلة، ويُلزم مستقبلاً بالتعويضات كاملة”.

ونصح الوزير هشام شرف، حكام أبو ظبي “بالحفاظ على أراضيهم وسلطاتهم في حدود دولة الإمارات بدلاً من القفز على حواجز عالية ليسوا أهلاً لها”، كما حذرهم من أن حمم النار ” يمكن أن تصلهم قريباً”، جراء صلفهم إن واصلوا ما وصفها بـ”تصرفاتهم الصبيانية” ولم يتركوا أراضي اليمن والجزر التي يلعبون بالنار فيها.