شبوة.. عشرات المسلحين القبليين يسقطوا أهم الحقول النفطية.. وفشل حملة عسكرية لإستعادتها..!

4٬036

أبين اليوم – شبوة

سيطر مسلحون، مناهضون للمجلس الانتقالي، في شبوة، الأربعاء، على أهم الحقول النفطية ..

وأفادت مصادر قبلية بأن عشرات المسلحين القبليين طوقوا في وقت مبكر حقول النفط في مديرية عسيلان وفرضوا سيطرتهم عليه.

والمسلحين أفراد كتائب عسكرية لفصائل “المقاومة الجنوبية” من أبناء مناطق بيحان وعسيلان ممن تم طردهم من معسكرات الانتقالي في عتق لدوافع مناطقية.

ونقلت المصادر عن المسلحين تهديدهم بالتصعيد للسيطرة على بقية الحقول النفطية في حال لم يتم صرف مستحقاتهم وإخراج مسلحي الضالع ويافع من المحافظة النفطية.

وكانت العديد من الكتائب العسكرية التي ينتمي أفراد ها إلى بيحان انسحبت من معسكر الشبكة بعد أيام من الانتهاكات بحق افرادها واستبعادهم من عملية التجنيد.

وتسريح تلك الكتائب جزء من مخطط واسع شمل أيضاً قوات دفاع شبوة التي اسقط اكثر من 3 الف من مقاتليها من كشوفات الراتب ويهدف من خلاله الانتقالي لتشديد قبضته على المحافظة النفطية.

بالمقابل.. أخفقت حملة عسكرية للفصائل الإماراتية في استعادة السيطرة على تلك الحقول.

وقالت مصادر مطلعة إن قوات دفاع شبوة الموالية للإنتقالي، نفذت عملية عسكرية الساعات الماضية، في محاولة لإستعادة السيطرة على آبار النفط في مديرية عسيلان، إلا أنها تراجعت بعد تهديد قبائل المديرية بتفجير حرب واسعة ضد فصائل المجلس الجنوبي.

والتوتر الجديد يعد الأول منذ طرد فصائل الإصلاح من المحافظة وهو مؤشر على أن المحافظة تتجه نحو مواجهات جديدة خصوصاً في ظل التوتر المتصاعد بعتق بفعل رفض قيادات سابقة تسليم معسكراتها للمحسوبين على الانتقالي.