صنعاء.. إقبال جماهيري كبير لمهرجان التسوق للبن اليمني في حديقة السبعين..!

3٬978

أبين اليوم – خاص

إفتتح امس الخميس عضو المجلس السياسي الأعلى جابر الوهباني، ووزير الزراعة والري قاسم الثور بحديقة السبعين بالعاصمة صنعاء مهرجان التسوق للبن اليمني الذي يستمر ثلاثة أيام ٢٩ – ١ اكتوبر ٢٠٢٢م.

ويشارك فى المهرجان 40 شركة ومؤسسة لزراعة وتسويق وتصدير البن من مختلف المحافظات اليمنية، كما يضم المهرجان أجنحة لتذوق البن وأجنحة ترويج وزينة.

وشارك في المهرجان إتحاد مزارعي البن وكبار تجار ومسوقي البن فى اليمن ومنهم: الهمداني موكا وتعتبر موكا الهمداني من اهم منتجي ومصدري البن للخارج حيث اكد احمد بن احمد الهمداني على أهمية منتج البن اليمني باعتباره أهم منتج عالمي للمنتجات العالمية وقال: لدينا معامل انتاجية على احدث الأساليب الانتاجية التي تنتج البن اليمني وتغليفه بمواد راقية التصنيع.

وتابع الهمداني: أهمية تلبية كل احتياجات السوق المحلية من البن اليمني بالاضافة إلى تصدير وتسويق الانتاج إلى الخارج لما يمتلكه من سمعة طيبة وجودة ونكهة متميزة على المستوى العالمي.

واوضح مالك شركة العزي للبن حسين نور الدين بان المهرجان الوطني للبن يعزز من ثقافة البن لدى الجمهور اليمني وإقامته كل عام تزداد ثقافة البن واهميته باعتباره ثروة اقتصادية كبيرة تشتهر به بلادنا ويرمز إلى ريادة عالمية مند القدم بما يمتاز به من جودة ونكهة لامثيل لها.

اما شركة موكا موتن للبن الحرازي للمنتج ايمن المري فشدد علي الجهات المختصة منع دخول البن المستورد إلى الاسواق المحلية مشيراً بان البن اليمني من أجود أنواع البن في العالم..

وقال: اننا كمزراعين للبن تحاول ان يصل البن اليمني إلى جميع أنحاء العالم وذلك لتميز البن الحرازي الذي يحتل الدرجة الأولى وهو اجود انواع البن اليمني على الاطلاق.

ونبه المري على ضرورة تقليل مساحة زراعة شجرة القات والتوسع اكثر في زراعة محصول شجرة البن كما يحدث الآن في حراز.

كما لمكتب الخدمات الزراعية من دور في تحسين مستوى الارشاد الزراعي واوضح المهندس الزراعي ابراهيم زهرة ان من مهام المكاتب الزراعية تقديم الارشادات الزراعية مجاناً باشراف مهندسبن زراعيين وهو واجب وطني قبل ما يكون زكاة العلم التبليغ..

أيضا نطالب من الجهات الحكومية والغرفة التجارية والصناعية تسهيل الحصول على تراخيص فتح مكاتب زراعية لما لها من دور كبير لتقديم خدمات زراعية يصب في مصلحة الزراعة والمزراعين.