إستعداداً للسيطرة الكاملة على المحافظة.. الفصائل الإماراتية تبدأ إجتياح مديريات الوادي والصحراء.. فهل تنجح..!

3٬925

أبين اليوم – حضرموت

تواصل الفصائل الإماراتية، تحشيداتها العسكرية في حضرموت، شرقي اليمن، إستعداداً للسيطرة الكاملة على المحافظة النفطية.

جاء ذلك، تزامناً مع اعتراف الإصلاح بسقوط حضرموت، في إطار صفقة إماراتية سعودية لتفكيك فصائل الحزب وفصل المحافظة عن اليمن.

وقالت مصادر مطلعة إن مجاميع من قوات النخبة الحضرمية وقوات الإنتقالي وصلت إلى مديرية ساه، جنوبي مدينة سيئون، حيث تتمركز قيادة قوات المنطقة العسكرية الأولى الموالية للإصلاح.

وسبق وأن دفعت الفصائل الإماراتية، خلال الشهر الجاري، بالعديد من التعزيزات الضخمة إلى المنطقة، التي تعد منطلقاً لاجتياح مديريات الوادي والصحراء.

ويتوقع أن تبدأ فصائل الإنتقالي بالانتشار في جميع المديريات المحيطة بسيئون، قبل اقتحامها، لتطويق قوات الإصلاح في حال اتجهت للمواجهة المباشرة وفقاً للمصادر.

 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com