صنعاء تكشف عن آخر مستجدات المفاوضات مع الرياض.. والوكالة الأمريكية للتنمية تكشف عن تعثر بملف المرتبات..!

3٬817

أبين اليوم – صنعاء 

كشف عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله “الحوثيين”، حزام الأسد، أن المفاوضات القائمة بين صنعاء والرياض، تسير في أجواء إيجابية.
وقال الأسد في تصريح لوكالة “سبوتينك” الروسية، إن “محادثات السلام بين السعودية والوفد اليمني ستكون آخر الجولات التي تُعقد في الرياض”.

ولفت إلى أن المحادثات تجري بوساطة عمانية بعيدة تماماً عن أي دور للأمم المتحدة، موضحاً أن دور المنظمة الدولية كان دوراً سلبياً ومؤججاً للحرب طوال السنوات الثمانية من الحرب والحصار على اليمن.

وكان وزير الإعلام في حكومة صنعاء، ضيف الله الشامي، قد أكد أن ذهاب وفد صنعاء إلى الرياض ليس بسبب الدعوة السعودية وإنما بوساطة عُمان.

يذكر أن رئيس وفد صنعاء المفاوض، محمد عبد السلام، قد أكد قبيل وصول الوفد إلى الرياض، أن “جولة التفاوض الحالية مع السعودية تأتي في إطار النقاشات التي قام بها الوفد الوطني مع الوفد السعودي”.

وفي سياق متصل، أفادت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، أحد أذرع الإستخبارات، بأن  المفاوضات حول صرف المرتبات من عائدات النفط والغاز لم تحقق أي تقدم ملموس.

وأشارت الوكالة في تقرير جديد لها إلى أن المفاوضات الحالية تدور حول إستئناف صادرات النفط والغاز وتوسيع رحلات مطار صنعاء إضافة إلى إعادة توحيد العملات بين صنعاء وعدن.

ولم يعرف دوافع التسريب الأمريكي الجديد وما اذا كان يحمل رسالة برفض صرف المرتبات من عائدات النفط والغاز أم ضمن محاولات بعثرة الجهود العمانية لإحداث اختراق في جدار المفاوضات بين صنعاء والرياض..

لكن توقيته يعكس مخاوف أمريكية من تقدم في مسار المفاوضات التي تجرى حالياً في الرياض.