الأمم المتحدة تؤكد مقتل وإصابة 139 مدني في محافظة الحديدة خلال الثلاثة الأشهر الأخيرة

196

ابين اليوم – متابعات

كشفت الأمم المتحدة، عن حصيلة كبيرة لأعداد القتلى والمصابين المدنيين في محافظة الحديدة غربي اليمن، خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.
وأعلنت الأمم المتحدة، في بيان، مقتل وإصابة 139 مدني في محافظة الحديدة خلال الثلاثة الأشهر الماضية، بسبب تصاعد الأعمال القتالية هناك.
وقال لوران بوكيرا، منسق الشؤون الإنسانية في اليمن، إنه مع تصاعد الأعمال القتالية في الحديدة الأشهر الأخيرة، تم تسجيل 49 حالة وفاة وإصابة من المدنيين في جميع أنحاء المحافظة خلال شهر نوفمبر الماضي، و47 وفاة وإصابة في أكتوبر الماضي.
ولم يذكر المسؤول الأممي المزيد من التفاصيل حول أسباب الوفيات والإصابات، لكنه شدد على ضرورة أن توقف أطراف النزاع الهجمات العشوائية على المدنيين والتي قال إنها تشكل انتهاكاً واضحاً للقانون الإنساني الدولي.
وتشير التقارير الأولية، وفقاً للبيان الأممي، إلى أن قصف مدفعي أصاب في 3 ديسمبر الجاري، مجمع إخوان ثابت الصناعي في مدينة الحديدة، ما أدى إلى مقتل 6 عمال مدنيين وإصابة 10 آخرين.
ومساء الخميس الماضي، أدانت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحٌديدة (أونمها)، مقتل وإصابة مدنيين نتيجة قصف مجمع إخوان ثابت الصناعي في الحُديدة، دون الإشارة إلى منفذ القصف.
وكانت مصادر محلية أفادت الخميس، بمقتل 5 مدنيين، وجرح 9 آخرين، جراء قصف على مجمع إخوان ثابت التجاري والصناعي بمدينة الحديدة.
وقالت البعثة في بيان “يجب أن يتوقف قتل المدنيين”، وحثت أطراف الصراع على استخدام الآليات التي تمّ وضعها في ستوكهولم قبل عامين للحفاظ على وقف إطلاق النار وتجنّب المزيد من المعاناة للشعب.
وأشار بيان البعثة، إلى أن المجمع الصناعي، يخدم السُكان ويوفّر فرص العمل، ويعد أحد المواقع المُحتملة لمكتبٍ لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة لتعزيز خفض التصعيد والحفاظ على وقف إطلاق النار.