بيان صادر عن ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي بمحافظة شبوة..!

1٬163

أبين اليوم – خاص

بسم الله الرحمن الرحيم

يا جماهير شعبنا في الجنوب إن تجسيد مبدأ التصالح والتسامح بين كل الجنوبيين واجب إنساني أخلاقي ديني ووطني.. ويجب علينا جميعاً العمل على تفعيله بكل ما تعنيه الكلمة من معنى..

وكما تعلمون إن أعداءنا يزعجهم التصالح والتسامح بيننا. ويريدون ان نبقى مختلفين متنازعين حتى نضعف ونكون تحت سيطرتهم خاضعين.

يا جماهير شعبنا في الجنوب..

إن الخلافات والصراعات التي حصلت بيننا في الماضي والحاضر سببها أشخاص مرتزقه للخارج.
يعملون لأجل مصالحهم الخاصة الدنيئة لهدف خدمة المشاريع الإستعمارية الصهيونية والمآمرات السافرة.

وإخضاع وتسليم الجنوب أرض وإنسان للهيمنة الإستعمارية الإمبريالية الصهيونية. وللأسف وجدوا بعض من إنجر خلفهم وانخدع.

ولكن الأحرار في الجنوب.. رفضوا وواجهوا ودافعوا عن الحرية والكرامة. وقدموا التضحيات لأجل الجنوب وحريته واستقلاله.

وحدث ما حدث من الصراعات والاقتتال بين الجنوبيين.

ونؤكد من منطلق الحس الحر أن الخلاف اليوم ما يزال إمتداد لخلاف الماضي الذي يريد فرض علينا الاستسلام للهيمنة الإستعمارية الإمبريالية الصهيونية.

وان اختلفت المسميات والطرق والأساليب
فموقفنا واضح وثابت في الماضي والحاضر ولن نقبل بالخضوع والاستسلام مهما حصل..

لذلك نحن ندعي الجميع اليوم للآتي:

1- تجسيد التصالح والتسامح الجنوبي
على مبدأ رفض الهيمنة والاستعمار الإمبريالي الصهيوني وأدواته ومرتزقته للجنوب.

2- أن يكون هدفنا جميعاً الحرية والاستقلال للجنوب وشعبه مهما كلف ذلك.

3- رفض أي تواجد لقوات أجنبية على أرض الجنوب مهما كانت الحجج والأسباب ورحيلها فوراً.

4- أن تكون علاقتنا وتحالفنا مع محور المقاومة والممانعة في المنطقة والعالم ورفض التبعية.

5- أن نرفض ونحارب أي تيار أو مكون أو جماعة يحاولوا إستغلال أو جر الجنوب وشعبه لخدمة المشروع الإستعماري الصهيوني في الجنوب أو خارج الجنوب.

6- الإجماع على تجريم أي علاقة لأفراد أو جماعات جنوبية مع كيان العدو الصهيوني.

،،الحريه للجنوب وشعبه،،

،، الرحمة للشهداء،،

،، الشفاء للجرحى،،

صادر عن ملتقى التصالح والتسامح محافظة شبوة..

13 يناير 2021م