أميرة الغناء… “Holly Lovelady Roberts” بقلم الكاتبة / ليسا جاردنر

4٬775

بقلم الكاتبة / ليسا جاردنر

 

الغناء موهبة لا يمتلكها الكثيرون، ومن يستطيع الغناء ويلمس القلوب يصبح بلا شك معجزة جميلة وحبيب و قريب من روح ووجدان السّامع. وقد أثبتت الدراسات الألمانية أن التّصنّت إلى الغناء الجميل والأصوات الملائكيّة النافذة مباشرة إلى القلب يقوي من المناعة و يقي من الأمراض لذا ينصح الباحث “كرويتس ” بممارسة الغناء وإن ولم يكن بشكل متقن، لأجل زيادة فاعلية الجهاز المناعي، منوّها بأن الغناء ضمن مجموعات وتدريبات مختلفة لها فعالية أكثر وفوائد جدّ واضحة على السلامة النفسيّة والجسديّة معا. ويفسر “كرويتس” ذلك بأنه أثناء الغناء تتزامن دقات قلب المغنّي والسّامع، ويحصل تبعا لذلك تأثيرا مُهدئا ومفيدا للصحة عامة كما يحصل خلال تمارين التأمل والعوْد إلى الذات في حالات الاستبطان. ولا يخفى على أحد ما نصح به “الكندي” و”الرازي” و”بن سينا” بضرورة الاستماع إلى الموسيقى واعتبروها من أهم أنواع المعالجة المؤثّرة في تعزيز الطاقة العقليّة والروحية بالنسبة للمريض وغيره حتى يقوى على مقاومة المرض بواسطة بنية مليئة بالبهجة وعن طريق عزف أجمل المقطوعات وسماع أرق الأصوات الغنائية…

 وهذا ما نحسّ به ويحسُّ به كل من استمع للفنّانة الشّابةالجميله Holly Lovelady    هذه الفتاة الصّهباء المولودة في ليفربول تقول لي في حوار جميل ” انا أغنّي لأحكي قصة، و أشرح قضية للمتصنت أكون قد عشتها، إني أحب الناس و أحب إسعادهم عن طريق كلماتي التي أكتبها وألحنها وأغنيها، أتمنى أن أغني للجميع وأنشر السّعادة في العالم…”

 أثارتني الدهشة من جمال روحها ونقاء سريرتها وطيبة قلبها إنها بحق أميرة الغناء، يأسرك صوتها الملائكي الجذّاب ووجهها الجميل و يغيب كل الألم، عندما تغني يصمت الوجع! و يغني معها الكون و في دفئ عينيها يصبح المستمع في حالة سكون تام و نشوة عجيبة. قالت  Holly أن جدّها هو من ألهمها الغناء فقد كبرت و هي تراه يغنّي و يرقص و يحمل جمال الكلاسيكيات في صوته الجميل الدافئ .. لقد إشترت Holly بيانو مُستخدم من أستاذة الموسيقى التي تعرفها في مدينتها و علمت نفسها العزف و الغناء…إنها عصاميّة بامتياز..! لم تذهب إلى أي أكاديمية معروفة ولم تتعلم في معاهد الفنون العريقة، لقد أثبتت Holly , بأن لا شيء مستحيل مع الإرادة والعزيمة والمثابرة، فقامت و بإصرار على التمرن بنفسها و كتابة الشعرالجميل لتغنّي للعالم فنبتت زهرة بنفسج بين أصابعها و هي تعزف البيانو و تترنّم بأغانيها كأنها صوت الملاك، صوت مذهل كم نحن بحاجة إليه ، حتى يغسل كل أوجاع القلب و الجسد.

ربما تكون هذه الاميرة الجميلة كوكب وقمر الغرب و الشرق والعالم كلّه…. ترقبوا أغاني Holly Lovelady Roberts ودعّموها عن طريق يوتيوب و فيس بوك و إنستجرام فهي تستحق و بجداره لقب أميرة الغناء!

ولنتعلم من عزيمة هذه الأميرة…فلا شيء مستحيلا مع العمل والإصرار والثبات.