لكل الشامتين.. سيأتي الدور عليكم..!

183

بقلم/ ذكرى المصفري الصبيحي

كل الذين بلعوا ثوم بالأمس وسكتوا وصمتوا عن ما تعرض له مجلس إنقاذ عدن والجنوب بسبب غيرتهم وحقدهم على نجاح هذا المجلس الذي تحدى صلف المليشيات الفاشية للمجلس الإنتقالي الفاشي في عدن.. وهنا أود اقول لكل شامت وحاقد ان مجلس إنقاذ عدن والجنوب كان المجلس الوحيد الذي عرى هذة المليشيات المجرمة والعنصرية والساقطة أخلاقياً وسياسياً وثقافياً واجتماعيا..

والساقطة وطنية التي اعتقدت ان عدن ملكية خاصة لها ومن تبعها في الظلم وقمع ابناء الجنوب الشرفاء في عدن..

ان مجلسنا كان له الشرف والريادة في تحدي هذة الشرذمة والساقطة وطنية وإنسانية والتي أرادت ومازالت قيادة عدن والجنوب عبر النهب والقتل وتكميم أفواه الأحرار.. ولكن نقول لهم فاتكم القطار فقد شاهد العالم بالامس تصرفكم الارعن في منع الناس من مزاولة العمل التنظيمي والسياسي والاغاثي في مدينة تسلطتم عليها وتحولت في عهدكم إلى قرية ومكب لنفاياتكم السامة ..

مجلس إنقاذ عدن تلقى بالامس اتصالات من مفوضية الأمم المتحدة وكثير من المنظمات والشخصيات الوطنية في اليمن وكثير من الدول ورغم انكم منعتوا فعالية سلمية لابناء عدن ظناً منكم ان تقيدونا فقد منحتونا صك الاعتراف الداخلي والخارجي واشهار حقيقي وشرعية وطنية انتزعناها منكم بقوة ايماننا بحق الجنوب في حياة عادلة ومستقرة وآمنة. فهذا الشعب يستحق الحياة ياطغاة الماضي والحاضر ،،،

ذاع صيت مجلسنا في مجالس ابناء الوطن وأصبحنا امر واقع وحقيقة لن تستطيعوا ياخفافيش الظلام قمعها أو حجبها..

لقد دعونا انصاركم ومدينا أيدينا لكم ولكن ضحك عليكم القباطي اياد غانم والقاضي نواف الهتاري الذي اراد قيادة المجلس والاستفراد به والذي يدعي بأنه عدني ولكن عدن بريئة منه فهذا القاضي في الصباح إصلاحي متطرف ومنافق مع الشرعية وفي المساء يتعشى مع الانتقالي وابناء قريته في الضالع..

والذين وعدهم ان يقود مجلس عدن والجنوب ولكن قيادة المجلس كانت له بالمرصاد وتم طرده بتصويت جماعي من كل أفراد القيادة وانا كنت اولهم فهذا المناطقي البغيض كان يريد ان يجعل من مجلس انقاذ عدن والجنوب صورة مطابقة للمجلس الانتقالي العنصري..!

المجلس الانتقالي خسر كل شئ بدليل ان مفوضة الأمم المتحدة تواصلت معنا وسيكون لنا مواقف ستعلن قريبا وسوف نقود نضال شعبنا بشرعية دولية لا بشرعية الغاب التي تقودها عصابات الانتقالي الإرهابية..

لقد فضحناهم وعريناهم .. وكنا من الأول ومن اللحظة الأولى نعرف ردة فعلهم.. فقد نقل لنا بعض الاخوة العاملين معهم رسائل خفية كانت تصل لنا مند بداية فجر الأربعاء.. لقد منعونا من إشهار مجلسنا في قاعة بسيطة أمتار قليلة..

ولكنهم منحونا شرعية دولية ودور حقوقي معترف به دولياً وسوف نتحرك على ضوء هذة الشرعية التي كسبناها وانتزعناها من فم الضباع والتي لا تؤمن بأن في الجنوب شعب حر سيقود الجنوب الى السلام والبناء والنهضة والاستقرار والحياة الكريمة …

مجلس انقاذ عدن والجنوب يرفض القمع والتعالي والتسلط والنهب واستغلال أملاك الناس وتجويع شعب الجنوب ومحاولة قتلة بآاصرار..!

يا أيها الفاشيين والفاشلين والقتلة تأكدوا لن نترك لكم مدينتنا عدن ولا جنوبنا الطيب وسوف نقاضيكم أمام شعب الجنوب و العالم والامم المتحدة وسوف نرفع أصواتنا حتى يسمعنا من في أذنه صمم.

اما انتم أيها الحاقدين والشامتين واصحاب الشرائح المتعددة في كثير من مكونات عدن والجنوب … لقد صمتم بالامس يا جبناء خوفا من الانتقالي وهنا فضحناكم يا مرتزقة تريدون قيادة عدن والجنوب وانتم فئران تخاف القط الانتقالي وغدا سوف يدعس الانتقالي على رقابكم ولن نقف معكم ولن نلتفت لكم وكل المواقف محفوظة لان ما حدث بالأمس وضح لنا من هم الشرفاء ومن هم الجواسيس الذين في الصباح عدنيين وشرعية وإصلاح ومؤتمر وفي المساء عصابة من عصابات الانتقالي الجواسيس له وللكفيل الذي يتبعه..!

كلامي موجه لكل من فرح وشمت واعتقد انه انتصر الانتقالي على ذكرى المصفري الصبيحي ولكن خسئتم.. ذكرى المصفري أقدمت على فعل عظيم عجز عنه كثير من الرجال رغم هجوم السفهاء والشحاتين وانصاف الرجال عليها.

أخيراً.. اشكر كل من وقف معنا وندد بهذا الاعتداء السافر وتحياتي للشرفاء فقط في هذا الوطن المغتصب من عصابات الانتقالي المجرمة..!

المجلس مفتوحة أبوابه لكل ابناء الوطن والمؤمنين بأن الجنوب وطن لكل أبناءه وليس حكراً للعصابات المجرمة التي فقدت عقلها والحكمة والإنسانية..!

✍ ذكرى المصفري الصبيحي
رئيسة مجلس إنقاذ عدن والجنوب