مع تصاعد المخاوف من إنقلاب محتمل.. حملة إماراتية لنزع سلاح قبائل شبوة..!

3٬920

أبين اليوم – شبوة

وسعت الفصائل الموالية للإمارات، الاربعاء، حملتها لنزع سلاح القبائل في محافظة شبوة، الثرية بالنفط والغاز شرقي اليمن.

يتزامن ذلك مع تحركات سياسية في المحافظة المناهضة للانتقالي وسط مخاوف من انقلاب  جديد.

ووسعت فصائل “دفاع شبوة” حملته من مدينة عتق، المركز الإداري لشبوة، إلى المديريات الجنوبية والتي تعد معقل ابرز قيادات خصوم الانتقالي.

في السياق كشفت مصادر مطلعة كواليس جديدة حول الحملة التي تحمل شعار “منع التجوال بالسلاح” مشيرة إلى أن ضباط إماراتيين يشرفون عليها وتهدف لنزع سلاح القبائل ضمن استراتيجية تشمل أيضاً اثراء الصراعات القبلية وتعزيز انتشار دفاع شبوة التي بدأت قبل أشهر على مستوى المديريات.

وكانت الفصائل الموالية للإمارات بدأت قبل ايام حملة لنزع سلاح مسلحي القبائل في المحافظة التي يعد حمل السلاح فيها من التقاليد اليومية.

وتأتي الحملة مع تحركات سياسية وقبلية باتت تثير مخاوف السلطة الموالية للإمارات في المحافظة..

واعتبر الصحفي الاشتراكي وأحد ابرز منظري الانتقالي، خالد سلمان، التحركات التي يقودها احمد مساعد حسين وتشكل تشكيل تكتل قبلي مسلح في شبوة  تهدف لحرب جديدة ضد الإنتقالي.

 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com